9.4 C
بروكسل
الأربعاء فبراير 21، 2024
الأخبارتورناي: وجهة مثالية لعشاق الهندسة المعمارية

تورناي: وجهة مثالية لعشاق الهندسة المعمارية

إخلاء المسؤولية: المعلومات والآراء الواردة في المقالات هي تلك التي تنص عليها وهي مسؤوليتهم الخاصة. المنشور في The European Times لا يعني تلقائيًا الموافقة على وجهة النظر ، ولكن الحق في التعبير عنها.

ترجمات إخلاء المسؤولية: يتم نشر جميع المقالات في هذا الموقع باللغة الإنجليزية. تتم النسخ المترجمة من خلال عملية آلية تعرف باسم الترجمات العصبية. إذا كنت في شك ، فارجع دائمًا إلى المقالة الأصلية. شكرا لتفهمك.

تورناي: وجهة مثالية لعشاق الهندسة المعمارية

تقع مدينة تورناي في مقاطعة هينو ببلجيكا، وهي وجهة مثالية لمحبي الهندسة المعمارية. بفضل تراثها التاريخي الغني، تقدم تورناي مجموعة متنوعة من الأساليب المعمارية التي تشهد على ماضيها المجيد.

إحدى الجواهر المعمارية في تورناي هي كاتدرائية نوتردام، وهي أحد مواقع التراث العالمي لليونسكو. تشتهر هذه الكاتدرائية القوطية الرائعة ببرجها الضخم وواجهتها الرائعة. وفي الداخل، يمكن للزوار الاستمتاع بالنوافذ الزجاجية الملونة المذهلة والمنحوتات واللوحات الجدارية التي تحكي قصة المدينة.

ليس بعيدًا عن الكاتدرائية يوجد برج تورناي بيلفري، وهو رمز معماري مهم آخر للمدينة. تم أيضًا إدراج برج الجرس الذي يرجع تاريخه إلى القرون الوسطى والذي تم بناؤه في القرن الثاني عشر ضمن قائمة مواقع التراث العالمي لليونسكو. ويمكن للزوار الصعود إلى أعلى برج الجرس للاستمتاع بالمناظر البانورامية للمدينة.

أثناء التجول في شوارع تورناي، يمكن لعشاق الهندسة المعمارية أيضًا الاستمتاع بالعديد من المباني المصممة على طراز عصر النهضة. يعد Maison de Lalaing، على سبيل المثال، مثالًا رائعًا للهندسة المعمارية في هذا العصر. بواجهاته الغنية بالزخارف ونوافذه المزخرفة، يشهد هذا القصر على ازدهار المدينة في ذلك الوقت.

مبنى آخر من عصر النهضة لا ينبغي تفويته وهو متحف تورناي للفنون الجميلة. يقع المتحف في قصر أسقف سابق، ويضم مجموعة رائعة من الأعمال الفنية، بما في ذلك اللوحات والمنحوتات والأشياء الفنية الزخرفية. كما يمكن للزوار الاستمتاع بالهندسة المعمارية الداخلية للمبنى بأعمدته الأنيقة وأسقفه المقببة.

بالإضافة إلى الهندسة المعمارية في العصور الوسطى وعصر النهضة، يوجد في تورناي أيضًا أمثلة على الأساليب المعمارية الأكثر حداثة. متحف التاريخ الطبيعي، على سبيل المثال، هو مبنى معاصر صممه المهندس المعماري الفرنسي جان نوفيل. يعد هذا المتحف، بواجهته الزجاجية وبنيته الجريئة، عملاً فنيًا حقيقيًا في حد ذاته.

بالإضافة إلى المباني التاريخية والحديثة، توفر تورناي أيضًا شوارع وساحات ساحرة تدعوك للتنزه. فالساحة الكبرى، على سبيل المثال، هي ساحة حيوية تصطف على جانبيها المنازل والمقاهي الملونة. إنه المكان المثالي للاسترخاء وتناول مشروب أثناء الاستمتاع بالهندسة المعمارية المحيطة.

خارج وسط المدينة، تقدم تورناي أيضًا أمثلة رائعة للهندسة المعمارية الصناعية. وتشهد مصانع النسيج القديمة، التي أعيد تأهيلها الآن لتصبح مساحات ثقافية وتجارية، على الماضي الصناعي للمدينة. تعتبر هذه المباني، بنوافذها الكبيرة وهياكلها المبنية من الطوب، قصيدة حقيقية للهندسة المعمارية الصناعية.

وفي الختام، تعتبر تورناي وجهة مثالية لمحبي الهندسة المعمارية. مع كاتدرائيتها القوطية وبرج الجرس الذي يعود للقرون الوسطى ومباني عصر النهضة وأمثلة على الهندسة المعمارية الحديثة، تقدم المدينة مجموعة متنوعة من الأساليب التي ستسعد عشاق التاريخ والجمال المعماري. سواء كنت تتجول في شوارع وسط المدينة أو تستكشف الأحياء البعيدة، تعد تورناي عرضًا حقيقيًا للهندسة المعمارية البلجيكية وتستحق زيارة متعمقة.

نشرت أصلا في المواطين دوت كوم

- الإعلانات -

المزيد من المؤلف

- المحتوى الحصري -بقعة_صورة
- الإعلانات -
- الإعلانات -
- الإعلانات -بقعة_صورة
- الإعلانات -

يجب أن يقرأ

أحدث المقالات

- الإعلانات -