6.3 C
بروكسل
الأحد أبريل 21، 2024
اختيار المحررفي اليوم العالمي للمنظمات غير الحكومية 2024، الاتحاد الأوروبي يطلق مبادرة بقيمة 50 مليون يورو لحماية المجتمع المدني

في اليوم العالمي للمنظمات غير الحكومية 2024، الاتحاد الأوروبي يطلق مبادرة بقيمة 50 مليون يورو لحماية المجتمع المدني

إخلاء المسؤولية: المعلومات والآراء الواردة في المقالات هي تلك التي تنص عليها وهي مسؤوليتهم الخاصة. المنشور في The European Times لا يعني تلقائيًا الموافقة على وجهة النظر ، ولكن الحق في التعبير عنها.

ترجمات إخلاء المسؤولية: يتم نشر جميع المقالات في هذا الموقع باللغة الإنجليزية. تتم النسخ المترجمة من خلال عملية آلية تعرف باسم الترجمات العصبية. إذا كنت في شك ، فارجع دائمًا إلى المقالة الأصلية. شكرا لتفهمك.

مكتب الاخبار
مكتب الاخبارhttps://europeantimes.news
The European Times تهدف الأخبار إلى تغطية الأخبار المهمة لزيادة وعي المواطنين في جميع أنحاء أوروبا الجغرافية.

بروكسل، 27 فبراير 2024 – بمناسبة اليوم العالمي للمنظمات غير الحكومية، أكدت دائرة العمل الخارجي الأوروبية (EEAS)، بقيادة الممثل السامي / نائب الرئيس جوزيب بوريل، دعمها الثابت لمنظمات المجتمع المدني في جميع أنحاء العالم. وسط اتجاه عالمي مثير للقلق يتمثل في تقلص المساحات المدنية وزيادة العداء تجاه العاملين في المنظمات غير الحكومية والمدافعين عن حقوق الإنسان والصحفيين، وقد اتخذ الاتحاد الأوروبي موقفا للحماية وتمكين هذه الركائز الحاسمة للديمقراطية.

ويواجه المجتمع المدني، الذي غالبا ما يكون صوت الفئات الأكثر ضعفا، تحديات غير مسبوقة. من أن يتم تصنيفها على أنها ""وكلاء أجانب"في مواجهة القوة المفرطة أثناء الاحتجاجات السلمية، أصبحت بيئة المنظمات غير الحكومية والجهات الفاعلة في المجتمع المدني مقيدة بشكل متزايد. وفي ضوء هذه التحديات، فإن إدانة الاتحاد الأوروبي للهجمات على حرية تكوين الجمعيات والتجمع السلمي أصبحت أكثر أهمية من أي وقت مضى.

ولمكافحة هذه الاتجاهات المثيرة للقلق، يعمل الاتحاد الأوروبي على الاستفادة من كافة الأدوات المتاحة له، بما في ذلك الدعم المالي الكبير. ومن المبادرات البارزة نظام الاتحاد الأوروبي لتمكين البيئة (EU SEE)، الذي تم إطلاقه في عام 2023 بميزانية قدرها 50 مليون يورو. يهدف هذا النظام الرائد إلى مراقبة وتعزيز الحيز المدني في 86 دولة شريكة، ويتضمن مؤشر مراقبة SEE الخاص بالاتحاد الأوروبي، وآلية إنذار مبكر، وآلية دعم سريعة ومرنة (FSM). تم تصميم هذه الأدوات لتعزيز قدرة المجتمع المدني على الصمود والاستجابة السريعة لأي تدهور أو تطورات إيجابية في الحريات المدنية.

ويمتد التزام الاتحاد الأوروبي إلى ما هو أبعد من دول الاتحاد الأوروبي. يدعم برنامج منظمات المجتمع المدني في أوروبا العالمية، بميزانية قدرها 1.5 مليار يورو للفترة 2021-2027، منظمات المجتمع المدني خارج الاتحاد الأوروبي. ويكتمل ذلك ببرامج ومصادر أخرى، بما في ذلك تسع شراكات يبلغ مجموعها 27 مليون يورو تركز على الحريات الأساسية ووسائل الإعلام المستقلة، ومبادرة "فريق أوروبا للديمقراطية"، التي تجمع 19 مليون يورو من 14 دولة عضوًا لتعزيز الديمقراطية والفضاء المدني.

علاوة على ذلك، تواصل آلية حماية المدافعين عن حقوق الإنسان، بميزانية قدرها 30 مليون يورو حتى عام 2027، تقديم دعم حيوي للمدافعين عن حقوق الإنسان المعرضين للخطر، بعد أن ساعدت أكثر من 70,000 ألف شخص منذ إنشائها في عام 2015. بالإضافة إلى ذلك، بموجب الصك بالنسبة للمساعدة قبل الانضمام (IPA III)، خصص الاتحاد الأوروبي مبلغ 219 مليون يورو للمجتمع المدني ووسائل الإعلام في غرب البلقان وتركيا للفترة 2021-2023.

وبينما يستعد العالم لقمة المستقبل، يؤكد الاتحاد الأوروبي على أهمية الدور القوي للمجتمع المدني، بما في ذلك الشباب، في صياغة ميثاق الأمم المتحدة من أجل المستقبل. وهذه المشاركة ضرورية للنهوض بأهداف التنمية المستدامة ودعم حقوق الإنسان.

في اليوم العالمي للمنظمات غير الحكومية، يكرم الاتحاد الأوروبي المساهمات القيمة للمجتمع المدني في تعزيز المجتمعات المرنة والشاملة. ويؤكد إطار الدعم الشامل للاتحاد الأوروبي على تفانيه في حماية مساحة مدنية آمنة ومفتوحة في جميع أنحاء العالم، وضمان سماع وحماية أصوات الفئات الأكثر ضعفا.

الدور الحاسم للمنظمات غير الحكومية في حماية حرية الدين أو المعتقد

في اليوم العالمي للمنظمات غير الحكومية، نتوقف لحظة للاعتراف والاحتفال بالعمل الحيوي الذي تقوم به المنظمات غير الحكومية في جميع أنحاء العالم، وخاصة تلك المكرسة لـ حماية حق الإنسان الأساسي المتمثل في حرية الدين أو المعتقد (فورب). يعد هذا اليوم بمثابة تذكير بأهمية دعم هذه المنظمات، حيث أن جهودها في حماية حرية التعبير ليست محورية في حد ذاتها فحسب، بل تسهل أيضًا مجموعة واسعة من مبادرات المساعدات الإنسانية الأخرى.

حرية الدين أو المعتقد هي حجر الزاوية في حقوق الإنسان، المنصوص عليها في المادة 18 للإعلان العالمي لحقوق الإنسان. ويضمن أن يتمكن الأفراد والمجتمعات من ممارسة دينهم أو معتقدهم بحرية، دون خوف من التمييز أو الاضطهاد. ومع ذلك، في أجزاء كثيرة من العالم، يتعرض هذا الحق للتهديد، حيث يواجه الأفراد العنف والعقوبات القانونية والنبذ ​​الاجتماعي بسبب معتقداتهم. في هذا السياق، المنظمات غير الحكومية التي تعمل على حماية FoRB تلعب دورًا حاسمًا في الدفاع عن حقوق هذه الفئات الضعيفة من السكان، ومراقبة الانتهاكات، وتقديم الدعم للضحايا.

ترتبط حماية حرية التعبير ارتباطًا وثيقًا بنطاق أوسع من المساعدات الإنسانية. فعندما يتمتع الأفراد والمجتمعات بحرية ممارسة معتقداتهم، فإن ذلك يعزز بيئة من التسامح والسلام، وهو أمر ضروري لتقديم المساعدات بشكل فعال. علاوة على ذلك، ركزت المنظمات غير الحكومية على حرية التعبير غالبًا ما تعمل بالتعاون مع المنظمات الإنسانية الأخرى لمعالجة الأزمات المعقدة التي تنطوي على عناصر الاضطهاد الديني. ومن خلال ضمان حماية FoRB، تساهم هذه المنظمات غير الحكومية في إنشاء مجتمعات مستقرة حيث يمكن تنفيذ أشكال أخرى من المساعدة الإنسانية، مثل التعليم والرعاية الصحية والإغاثة في حالات الكوارث، بشكل أكثر فعالية.

علاوة على ذلك، فإن عمل هذه المنظمات غير الحكومية في حماية فورب يمكن أن يؤدي إلى فوائد مجتمعية طويلة الأجل، بما في ذلك تعزيز التعددية والديمقراطية وحقوق الإنسان. ومن خلال الدفاع عن حقوق جميع الأفراد في ممارسة دينهم أو معتقدهم بحرية، تساعد هذه المنظمات في مكافحة التطرف وبناء مجتمعات مرنة قادرة على الصمود والتعافي من الصراعات.

في اليوم العالمي للمنظمات غير الحكومية، من المهم الاعتراف بالترابط بين حقوق الإنسان والمساعدات الإنسانية. إن دعم المنظمات غير الحكومية التي تركز على حماية حرية الدين أو المعتقد لا يمثل التزامًا بدعم حق أساسي من حقوق الإنسان فحسب، بل يعد أيضًا استثمارًا استراتيجيًا في المهمة الإنسانية الأوسع. كما نكرم مساهمات لا تقدر بثمن دعونا نلتزم أيضًا بمواصلة دعم جهود هذه المنظمات، مدركين أننا بذلك نساعد على تسهيل جميع أنواع المساعدات الإنسانية الأخرى ونساهم في خلق عالم أكثر عدلاً وسلامًا.

- الإعلانات -

المزيد من المؤلف

- المحتوى الحصري -بقعة_صورة
- الإعلانات -
- الإعلانات -
- الإعلانات -بقعة_صورة
- الإعلانات -

يجب أن يقرأ

أحدث المقالات

- الإعلانات -