13.5 C
بروكسل
السبت، مايو 25، 2024
أفريقياالأمن البحري: الاتحاد الأوروبي سيصبح مراقبًا لمدونة جيبوتي...

الأمن البحري: سيصبح الاتحاد الأوروبي مراقبًا لمدونة جيبوتي لقواعد السلوك/تعديل جدة

إخلاء المسؤولية: المعلومات والآراء الواردة في المقالات هي تلك التي تنص عليها وهي مسؤوليتهم الخاصة. المنشور في The European Times لا يعني تلقائيًا الموافقة على وجهة النظر ، ولكن الحق في التعبير عنها.

ترجمات إخلاء المسؤولية: يتم نشر جميع المقالات في هذا الموقع باللغة الإنجليزية. تتم النسخ المترجمة من خلال عملية آلية تعرف باسم الترجمات العصبية. إذا كنت في شك ، فارجع دائمًا إلى المقالة الأصلية. شكرا لتفهمك.

مكتب الاخبار
مكتب الاخبارhttps://europeantimes.news
The European Times تهدف الأخبار إلى تغطية الأخبار المهمة لزيادة وعي المواطنين في جميع أنحاء أوروبا الجغرافية.

سيصبح الاتحاد الأوروبي قريبًا "صديقًا" (أي مراقبًا) لمدونة جيبوتي لقواعد السلوك/تعديل جدة، وهو إطار تعاون إقليمي للتصدي للقرصنة والسطو المسلح والاتجار بالبشر وغيرها من الأنشطة البحرية غير القانونية في شمال غرب المحيط الهندي. بما في ذلك خليج عدن والبحر الأحمر.

قرر المجلس رسميًا اليوم قبول الدعوة الموجهة من أمانة مدونة جيبوتي لقواعد السلوك/تعديل جدة. من خلال أن يصبح "صديقًا" لمدونة قواعد السلوك لجيبوتي/تعديل جدة، يشير الاتحاد الأوروبي إلى دعمه القوي لبنية أمنية بحرية إقليمية فعالة، مع تعزيز وجوده ومشاركته كمزود عالمي للأمن البحري في مكافحة الأنشطة غير القانونية في البحر. 

يعد شمال غرب المحيط الهندي أحد أكثر مراكز النمو الاقتصادي ديناميكية في العالم. ومع مرور 80% من التجارة العالمية عبر المحيط الهندي، فمن الأهمية بمكان ضمان حرية الملاحة وحماية أمن ومصالح الاتحاد الأوروبي وشركائه.

خلفيّة

تم التوقيع على مدونة جيبوتي لقواعد السلوك/تعديل جدة في عام 2017 من قبل 17 دولة موقعة في شمال غرب المحيط الهندي لتعزيز التعاون الإقليمي وتعزيز قدرة الدول الموقعة على مواجهة التهديدات المتزايدة للأمن البحري في خليج عدن والبحر الأحمر. . لقد كان الاتحاد الأوروبي شريكًا طويل الأمد للأمن البحري في المنطقة.

منذ عام 2008، تكافح عملية EUNAVFOR Atalanta القرصنة. وفي الآونة الأخيرة، مع إطلاق EUNAVFOR Aspides، يقوم الاتحاد الأوروبي بحماية السفن التجارية التي تعبر البحر الأحمر.

بالتوازي، يقوم الاتحاد الأوروبي بمهام بناء القدرات، مثل EUCAP الصومال، وEUTM الصومال، وEUTM موزمبيق، بالإضافة إلى مشاريع للأمن البحري مثل CRIMARIO II وEC SAFE SEAS AFRICA.

وفي عام 2022، اعتمد المجلس استنتاجات بشأن إطلاق مفهوم الوجود البحري المنسق في شمال غرب المحيط الهندي، وهو إطار لتعزيز دور الاتحاد الأوروبي كأمن بحري مقدم في المنطقة وللتعاون مع الدول الساحلية ومنظمات الأمن البحري الإقليمية. .

- الإعلانات -

المزيد من المؤلف

- المحتوى الحصري -بقعة_صورة
- الإعلانات -
- الإعلانات -
- الإعلانات -بقعة_صورة
- الإعلانات -

يجب أن يقرأ

أحدث المقالات

- الإعلانات -