17.7 C
بروكسل
السبت، مايو 25، 2024
المؤسساتالأمم المتحدةتحديث مباشر: رئيس وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين من المقرر أن يقدم إحاطة لمجلس الأمن...

تحديث مباشر: رئيس وكالة الغوث الفلسطينية من المقرر أن يقدم إحاطة لمجلس الأمن حول أزمة غزة

إخلاء المسؤولية: المعلومات والآراء الواردة في المقالات هي تلك التي تنص عليها وهي مسؤوليتهم الخاصة. المنشور في The European Times لا يعني تلقائيًا الموافقة على وجهة النظر ، ولكن الحق في التعبير عنها.

ترجمات إخلاء المسؤولية: يتم نشر جميع المقالات في هذا الموقع باللغة الإنجليزية. تتم النسخ المترجمة من خلال عملية آلية تعرف باسم الترجمات العصبية. إذا كنت في شك ، فارجع دائمًا إلى المقالة الأصلية. شكرا لتفهمك.

أخبار الأمم المتحدة
أخبار الأمم المتحدةhttps://www.un.org
أخبار الأمم المتحدة - القصص التي أنشأتها الخدمات الإخبارية للأمم المتحدة.

1: 40 PM - قال فيليب لازاريني إن الوكالة تواجه "حملة متعمدة ومنسقة" لتقويض عملياتها في وقت تشتد فيه الحاجة إلى خدماتها الحيوية - التي يقدمها أكثر من 12,000 موظف معظمهم محليون في غزة.

حتى الآن حوالي 178 الأونروا وقد قُتل مسؤولون يعملون في غزة منذ بدء القصف والحملة العسكرية الإسرائيلية في أكتوبر الماضي.

وفي يناير/كانون الثاني، قدمت الحكومة الإسرائيلية للأمم المتحدة معلومات تتهم 12 موظفا في الأونروا بالمشاركة في الهجمات الإرهابية التي وقعت في 7 أكتوبر/تشرين الأول، لكنها لم تقدم بعد هذه الأدلة إلى المنظمة. الأونروا مع ذلك رأنهى عملهم وبدأ تحقيقًا داخليًا.

كما أنشأ الأمين العام للأمم المتحدة مراجعة مستقلة يشرف عليها وزير خارجية فرنسي سابق كاثرين كولونا، والتي من المقرر أن تقدم تقريرها في نهاية هذا الأسبوع.

أزمة التمويل

وأعلنت حوالي 16 دولة بقيادة الولايات المتحدة تجميد تمويل الأونروا – أو تعليق التمويل المستقبلي – ردًا على مزاعم التواطؤ، لكن بعض تلك الدول تراجعت منذ ذلك الحين عن مسارها واستأنفت التمويل.

وكتب السيد لازاريني إلى الجمعية العامة، التي تمنح الأونروا ولايتها، و وأطلعت الدول الأعضاء في وقت لاحق في شهر مارس/آذارقائلًا إن الوكالة كانت عند "نقطة الانهيار" في جميع أنحاء المنطقة وتواجه تهديدًا خطيرًا بالتوقف. 

وقال على موقع X، المعروف سابقاً على تويتر، إن إعلان إسرائيل في أواخر شهر مارس/آذار أنها لن توافق بعد الآن على إرسال أي قوافل غذائية تابعة للأونروا إلى شمال غزة يعني أن الساعة تدق "بشكل أسرع نحو المجاعة".

 

وتستمر الدبلوماسية في نيويورك

اجتمع السفراء آخر مرة لبحث الأزمة الإنسانية في غزة على شنومك أبريل عندما سمعوا كبار مسؤولي الإغاثة في الأمم المتحدة يوجهون نداء إلى مجلس الأمن للمساعدة في إنهاء المذبحة هناك بعد ستة أشهر من بداية الصراع.

وقالت البعثة المالطية التي تتولى الرئاسة لشهر أبريل، في تدوينة على موقع X، إنه سيتم التصويت على مشروع القرار الذي تقدمت به الجزائر يوم الجمعة المقبل. 

وتركز المسودة على المساعي الدبلوماسية التي تبذلها بعض الدول من أجل الاعتراف بفلسطين كدولة كاملة العضوية في الأمم المتحدة، في أعقاب الأزمة في الشرق الأوسط.  

ورغم أن لجنة خاصة بعضوية الأمم المتحدة لم تتوصل إلى توصية حاسمة هذا الأسبوع، فإن مشروع الجزائر يوصي الجمعية العامة بـ”قبول دولة فلسطين عضوا في الأمم المتحدة”.

وهنا تذكير أبرز ما جاء في اجتماع المجلس يوم 25 مارس الذي أصدر قراراً يطالب بالوقف الفوري لإطلاق النار خلال شهر رمضان:

  • الأمم المتحدة مجلس الأمن يتخذ قرارا قدمته الدول العشرة غير الدائمة (E-10) للمطالبة بوقف إطلاق النار في غزة خلال شهر رمضان، بأغلبية 10 صوتًا مقابل لا شيء، مع امتناع عضو واحد عن التصويت (الولايات المتحدة).
  • ويدعو القرار 2728 أيضًا إلى إطلاق سراح الرهائن فورًا وضمان وصول المساعدات الإنسانية إلى غزة
  • ورفض المجلس تعديلا اقترحته روسيا يدعو إلى وقف دائم لإطلاق النار
  • وقالت السفيرة الأميركية إن وفدها “يدعم بشكل كامل” الأهداف الحاسمة لمشروع القرار
  • سفير الجزائر: وقف إطلاق النار سينهي "حمام الدم"
  • ويقول سفير دولة فلسطين المراقبة: "يجب أن تكون هذه نقطة تحول".
  • ويقول سفير إسرائيل إن عدم إدانة حماس في المسودة هو "وصمة عار".

للحصول على ملخصات لاجتماعات الأمم المتحدة، تفضل بزيارة زملائنا في مركز تغطية اجتماعات الأمم المتحدة في انجليزي و  الفرنسية

رابط المصدر

- الإعلانات -

المزيد من المؤلف

- المحتوى الحصري -بقعة_صورة
- الإعلانات -
- الإعلانات -
- الإعلانات -بقعة_صورة
- الإعلانات -

يجب أن يقرأ

أحدث المقالات

- الإعلانات -