14.8 C
بروكسل
Friday, May 24, 2024
اختيار المحررتعمل بنوك التنمية المتعددة الأطراف على تعميق التعاون لتقديم الخدمات كنظام

تعمل بنوك التنمية المتعددة الأطراف على تعميق التعاون لتقديم الخدمات كنظام

إخلاء المسؤولية: المعلومات والآراء الواردة في المقالات هي تلك التي تنص عليها وهي مسؤوليتهم الخاصة. المنشور في The European Times لا يعني تلقائيًا الموافقة على وجهة النظر ، ولكن الحق في التعبير عنها.

ترجمات إخلاء المسؤولية: يتم نشر جميع المقالات في هذا الموقع باللغة الإنجليزية. تتم النسخ المترجمة من خلال عملية آلية تعرف باسم الترجمات العصبية. إذا كنت في شك ، فارجع دائمًا إلى المقالة الأصلية. شكرا لتفهمك.

مكتب الاخبار
مكتب الاخبارhttps://europeantimes.news
The European Times تهدف الأخبار إلى تغطية الأخبار المهمة لزيادة وعي المواطنين في جميع أنحاء أوروبا الجغرافية.

أعلن قادة 10 بنوك تنمية متعددة الأطراف اليوم عن خطوات مشتركة للعمل بشكل أكثر فعالية كنظام ولزيادة تأثير وحجم عملهم لمواجهة تحديات التنمية الملحة.

في باقة مذكرة وجهة نظر، حدد القادة النتائج الرئيسية للعمل المشترك والمنسق في عام 2024 وما بعده، بناءً على التقدم المحرز منذ اجتماع مراكش بيان في عام 2023، حيث تعمل مؤسساتهم على تسريع التقدم نحو تحقيق أهداف التنمية المستدامة أهداف التنمية المستدامة (أهداف التنمية المستدامة) وتقديم دعم أفضل للعملاء في مواجهة التحديات الإقليمية والعالمية.

تم نشر هذه الإجراءات في ختام معتكف استضافه بنك التنمية للبلدان الأمريكية (IDB)، الذي يتولى الرئاسة الدورية لمجموعة رؤساء بنوك التنمية المتعددة الأطراف، وتمثل هذه الإجراءات التعاون المعزز بين بنوك التنمية المتعددة الأطراف. وستكون المذكرة أيضًا بمثابة مساهمة قيمة في خارطة طريق مجموعة العشرين المقبلة لتطوير بنوك التنمية المتعددة الأطراف إلى نظام "أفضل وأكبر وأكثر فعالية" وفي محافل أخرى.

والتزم رؤساء بنوك التنمية المتعددة الأطراف بتحقيق نتائج ملموسة وقابلة للتنفيذ في خمسة مجالات حيوية:  

1.     رفع مستوى القدرة التمويلية لبنوك التنمية المتعددة الأطراف. وتتوقع بنوك التنمية المتعددة الأطراف أن تعمل على توليد هامش إضافي للإقراض في حدود 300 إلى 400 مليار دولار على مدى العقد المقبل، بدعم من المساهمين والشركاء. تشمل الإجراءات ما يلي: 

  • تقديم مجموعة متنوعة من الأدوات المالية المبتكرة للمساهمين وشركاء التنمية وأسواق رأس المال، بما في ذلك أدوات رأس المال الهجين وأدوات تحويل المخاطر، وتشجيع توجيه حقوق السحب الخاصة لصندوق النقد الدولي من خلال بنوك التنمية المتعددة الأطراف.  
  • توفير المزيد من الوضوح بشأن رأس المال القابل للاستدعاء والذي من شأنه أن يساعد وكالات التصنيف على تقييم قيمة رأس المال القابل للاستدعاء بشكل أفضل.  
  • الاستمرار في تنفيذ توصيات مراجعة إطار كفاية رأس المال لمجموعة العشرين (CAF) وإعداد التقارير عنها والإصلاحات ذات الصلة.  

2.     تعزيز العمل المشترك بشأن تغير المناخ. تعمل بنوك التنمية المتعددة الأطراف على زيادة مشاركتها المشتركة في مجال المناخ. تشمل الإجراءات ما يلي:  

  • تسليم أول نهج مشترك لقياس نتائج المناخ فيما يتعلق بالتكيف والتخفيف.
  • الاستمرار في مواءمة العمليات مع أهداف اتفاق باريس وتقديم تقارير مشتركة عن تمويل المناخ، فضلاً عن المشاركة في العملية التي تقودها الأمم المتحدة نحو هدف جماعي جديد بشأن تمويل المناخ.
  • - الاستمرار في دعم وتحسين أنظمة الإنذار المبكر للكوارث الطبيعية.  

3.     تعزيز التعاون والتمويل المشترك على المستوى القطري. وتشارك بنوك التنمية المتعددة الأطراف في المناقشات وتدعم المنصات المملوكة للبلدان والتي تقودها البلدان لتسهيل عمل البلدان مع البنوك. تشمل الإجراءات ما يلي:   

  • تقييم المقترحات بشأن المنصات التي تقودها البلدان والمملوكة لها، من أجل التوصل إلى فهم مشترك والخطوات التالية، بما في ذلك قيام بعض بنوك التنمية المتعددة الأطراف بتنفيذ المنصات.
  • مواصلة تنسيق ممارسات الشراء، بما في ذلك من خلال الاعتماد على سياسات الشراء الخاصة بكل طرف لتقليل تكاليف المعاملات وزيادة الكفاءة والاستدامة.   
  • تسريع التمويل المشترك لمشاريع القطاع العام من خلال البرنامج الذي تم إطلاقه حديثا بوابة التمويل المشترك التعاوني

4.     تحفيز تعبئة القطاع الخاص. وتلتزم بنوك التنمية المتعددة الأطراف بزيادة تمويل القطاع الخاص لتحقيق أهداف التنمية، بما في ذلك من خلال اتباع أساليب وأدوات مالية مبتكرة. تشمل الإجراءات ما يلي:  

  • توسيع نطاق الإقراض بالعملة المحلية وحلول التحوط من صرف العملات الأجنبية لتعزيز الاستثمار الخاص. وتعمل بنوك التنمية المتعددة الأطراف على تحديد الأساليب القابلة للتطوير. 
  • توسيع نطاق نوع وتصنيف الإحصاءات التي تصدرها بنوك التنمية المتعددة الأطراف ومؤسسات تمويل التنمية من خلال قاعدة بيانات مخاطر الأسواق الناشئة العالمية (GEMs) كونسورتيوم، يدعم المستثمرين لتقييم مخاطر وفرص الاستثمار بشكل أفضل. 

5.     تعزيز فعالية التنمية وتأثيرها. ووافقت بنوك التنمية المتعددة الأطراف على زيادة التركيز على تأثير عملها. تشمل الإجراءات ما يلي:  

  • زيادة التعاون في تقييمات الأثر المشتركة، بما في ذلك من خلال تبادل النهج لرصد وتقييم الأثر، ومتابعة مبادرات التنسيق حيثما كان ذلك مفيدا.  
  • تقييم مؤشرات الأداء الرئيسية (KPIs) المتعلقة بالطبيعة والتنوع البيولوجي المستخدمة حاليًا واستكشاف جدوى مواءمة بعض المؤشرات قبل مؤتمر الأطراف الثلاثين في عام 30.

لمزيد من التفاصيل انظر مذكرة وجهة نظر.  

- الإعلانات -

المزيد من المؤلف

- المحتوى الحصري -بقعة_صورة
- الإعلانات -
- الإعلانات -
- الإعلانات -بقعة_صورة
- الإعلانات -

يجب أن يقرأ

أحدث المقالات

- الإعلانات -