10.1 C
بروكسل
الأربعاء فبراير 21، 2024
البيئةالنائب الأوروبي ماكسيت بيرباكاس يدعو إلى اتخاذ إجراءات عاجلة بشأن أزمة المياه في فرنسا...

النائب الأوروبي ماكسيت بيرباكاس يدعو إلى اتخاذ إجراءات عاجلة بشأن أزمة المياه في المقاطعات الفرنسية في الخارج

أزمة مياه الشرب في جزر الكاريبي الفرنسية

إخلاء المسؤولية: المعلومات والآراء الواردة في المقالات هي تلك التي تنص عليها وهي مسؤوليتهم الخاصة. المنشور في The European Times لا يعني تلقائيًا الموافقة على وجهة النظر ، ولكن الحق في التعبير عنها.

ترجمات إخلاء المسؤولية: يتم نشر جميع المقالات في هذا الموقع باللغة الإنجليزية. تتم النسخ المترجمة من خلال عملية آلية تعرف باسم الترجمات العصبية. إذا كنت في شك ، فارجع دائمًا إلى المقالة الأصلية. شكرا لتفهمك.

مكتب الاخبار
مكتب الاخبارhttps://europeantimes.news
The European Times تهدف الأخبار إلى تغطية الأخبار المهمة لزيادة وعي المواطنين في جميع أنحاء أوروبا الجغرافية.

أزمة مياه الشرب في جزر الكاريبي الفرنسية

في 18 أكتوبر 2023، ألقت عضوة البرلمان الأوروبي، ماكسيت بيرباكاس، خطابًا قويًا سلطت فيه الضوء على أزمة المياه المتصاعدة في مقاطعات ما وراء البحار الفرنسية، لا سيما في المارتينيك وجوادلوب ومايوت.

وتقول ماكسيت بيرباكاس إن ذلك غير مقبول في عام 2023

"السيد. "سيدي الرئيس، المفوضة، إن أزمة المياه تصل إلى ذروتها في مقاطعاتنا الفرنسية الخمس في الخارج، وخاصة في المارتينيك وجوادلوب"، بدأت ماكسيت بيرباكاس كلمتها. وأشارت إلى أنه في غوادلوب، تشير التقديرات منذ سنوات إلى أن أكثر من ربع السكان يفتقرون إلى إمكانية الوصول إلى مياه الشرب.

"هذا غير مقبول. وقالت: "نحن في ألفين وثلاثة وعشرين"، مؤكدة على خطورة الوضع.

وسلط بيرباكاس الضوء أيضًا على الوضع المزري في جزيرة مايوت، حيث يوجد غياب تام للمياه. وأعربت عن قلقها من أنه يبدو أن هذه المشكلة الخطيرة يتم تجاهلها إلى حد كبير. وأكدت "أيها المفوضة، أود أن أذكرك أننا نتحدث عن منطقة أوروبية يجب أن تستفيد من التضامن الأوروبي مثل أي منطقة أخرى في الاتحاد".

وأرجعت الأزمة إلى عقود من نقص الاستثمار في البنية التحتية للمياه، قائلة: "اليوم، نحن ندفع ثمن عقود من نقص الاستثمار في البنية التحتية للمياه في الشوارع الفرنسية". وانتقدت فعالية صناديق التلاحم في معالجة هذه القضية، ووصفتها بأنها مجرد “رش أموال”.

وفي دعوتها إلى العمل، ناشدت ماكسيت بيرباكاس قائلة: "إنني أدعو إلى وضع خطة شاملة حقيقية، بقيادة المفوضية في المارتينيك، وجوادلوب، ومايوت". وشددت على أن صحة هذه المناطق وقابليتها للعيش على المحك.

ويتضمن مطلبها تجديد البنية التحتية للصرف الصحي والتوزيع، وإنشاء محطات معالجة جديدة، ووضع حد لـ "أنابيب الخراطيم المثقوبة" - في إشارة مجازية إلى نظام إمدادات المياه غير الفعال والمتسرب.

ماكسيت بيرباكاسويؤكد الخطاب الحماسي الحاجة الملحة إلى حلول شاملة وفعالة لمعالجة أزمة المياه في هذه المقاطعات الفرنسية فيما وراء البحار. وهو يدعو الاتحاد الأوروبي إلى الاهتمام والعمل الفوري، ويذكرنا بأن هذه المناطق، على الرغم من كونها بعيدة، تظل جزءًا لا يتجزأ من الاتحاد وتستحق نفس المستوى من الرعاية والتضامن.

أزمة المياه الصالحة للشرب تهدد نوعية الحياة

تواجه الجزر الفرنسية الخلابة في منطقة البحر الكاريبي، والمعروفة بشواطئها الخلابة وثقافاتها النابضة بالحياة، أزمة حادة تهدد نوعية حياة سكانها: ندرة المياه الصالحة للشرب. وعلى الرغم من كونها محاطة بمساحات شاسعة من المحيط، فإن الجزر تواجه نقصًا متزايدًا في المياه، وهي مشكلة تفاقمت بسبب تغير المناخ وتحديات البنية التحتية.

في العقود الأخيرة، شهدت الجزر فترات جفاف أطول بسبب الاحتباس الحراري وتغير أنماط الطقس[^1^]. وقد أدت هذه التغيرات البيئية إلى ارتفاع درجة الحرارة وانخفاض هطول الأمطار، مما أدى بدوره إلى استنزاف الموارد المائية في الجزر[^2^]. لا تمثل ندرة المياه مشكلة للحياة اليومية للسكان فحسب، بل إنها تشكل أيضًا تحديات كبيرة للقطاعات الزراعية في الجزر ويمكن أن تؤثر على صناعاتهم السياحية.

علاوة على ذلك، فإن أنظمة البنية التحتية التي تدعم إمدادات المياه في الجزر معرضة للخطر. وقد أعاقت التحديات الاقتصادية صيانة وتطوير هذه الأنظمة، مما أدى إلى مزيد من المشاكل في توفير المياه الصالحة للشرب[^1^]. على سبيل المثال، على الجانب الفرنسي من سانت مارتن، فإن المحتوى العالي من الكلور في مياه الصنبور يجعلها غير صالحة للشرب[^3^].

تعد أزمة المياه في جزر الكاريبي الفرنسية قضية معقدة وليس لها حلول سهلة. ويتطلب الأمر اتباع نهج متعدد الأوجه يعالج العوامل البيئية التي تساهم في ندرة المياه وتحديات البنية التحتية التي تعيق توفير المياه الصالحة للشرب. ومع استمرار هذه الجزر في مواجهة هذه الأزمة، فمن الواضح أن الجهود المتضافرة على المستوى المحلي والوطني والدولي ستكون ضرورية لضمان مستقبل مائي مستدام وآمن لسكانها.

[^1^]: التيارات الكاريبية: ندرة المياه مشكلة عويصة بالنسبة للجزر – فيلادلفيا تريبيون
[^2^]: تغير المناخ يفرض ضغوطاً على إمدادات المياه الضعيفة في منطقة البحر الكاريبي – DW
[^3^]: مياه الشرب على الجانب الفرنسي – منتدى سانت مارتن / سانت مارتن – Tripadvisor

- الإعلانات -

المزيد من المؤلف

- المحتوى الحصري -بقعة_صورة
- الإعلانات -
- الإعلانات -
- الإعلانات -بقعة_صورة
- الإعلانات -

يجب أن يقرأ

أحدث المقالات

- الإعلانات -