0.1 C
بروكسل
الأربعاء، نوفمبر شنومكس، شنومكس
صحة الإنسانالطب النفسي والصيدلاني، كيف يتم تضخيم تشخيص الأمراض العقلية

الطب النفسي والصيدلاني، كيف يتم تضخيم تشخيص الأمراض العقلية

الصحة العقلية أم الطب النفسي/الصيدلانية؟ النقاش يكشف عن التأثير الخطير

خوان سانشيز جيل
خوان سانشيز جيل
خوان سانشيز جيل - في The European Times الأخبار - في الغالب في الخطوط الخلفية. الإبلاغ عن قضايا الأخلاقيات المؤسسية والاجتماعية والحكومية في أوروبا وعلى الصعيد الدولي ، مع التركيز على الحقوق الأساسية. كما يمنح صوتًا لمن لا تستمع إليهم وسائل الإعلام العامة.

الصحة العقلية أم الطب النفسي/الصيدلانية؟ النقاش يكشف عن التأثير الخطير

الطب النفسي - مقال حديث بعنوان "الأعمال المشبوهة للأمراض العقلية: كيف ارتفع استهلاك المؤثرات العقلية في الولايات المتحدة بشكل كبير (El turbio negocio de las enfermedades Mentales: así se disparó el consumo de psicofármacos en EEUU)" نشر في إل موندو بواسطة دانييل أرجونا في 1 سبتمبر 2023، يقدم نقدًا لتطور تشخيص وعلاج الأمراض العقلية في الولايات المتحدة على مدى العقود القليلة الماضية، وهو الأمر الذي لم يفعله السيونتولوجيون فحسب، ولكن في الواقع، يتم التحقيق في هذا الأمر وكشفه بشكل أكبر. وأكثر من ذلك من قبل الصحفيين والأطباء ونشطاء حقوق الإنسان وحتى الأطباء النفسيين؛ قد يلوم البعض لجنة المواطنين لحقوق الإنسان، لأنها تجرأت على التحدث بعدوانية شديدة (كما يقول البعض)، ولكن حتى وقالت المحكمة إن كلماتهم وعروضهم محمية بموجب القانون.

على أية حال، وبالعودة إلى المقال، يسلط المؤلف الضوء على الوصفات الطبية المتزايدة للأدوية العقلية ويتساءل عن العلاقة بين الطب النفسي وشركات الأدوية (يتحدث البعض الآخر عن مزيج من الطب النفسي والجنون الدوائي). فيما يلي تحليل للمقالة، مع ذكر الأجزاء ذات الصلة وتقديم الأسباب.

الطب النفسي والتغيرات في تعريف الاكتئاب

يبدأ المقال بلفت الانتباه إلى التحول في كيفية تعريف الاكتئاب من قبل الجمعية الأمريكية للطب النفسي (APA) في عام 1980. وقد سمح هذا التغيير بتشخيص الاكتئاب بناءً على الأعراض التي تمت ملاحظتها على مدى أسبوعين. ونتيجة لذلك، كان هناك زيادة في التعرف على الاكتئاب وارتفاع في وصف الأدوية مثل زاناكس. ويعتبر المؤلف هذا التغيير بمثابة نقطة لمزيد من التحليل.

كتاب الطب النفسي تحت التأثير

دور الدليل التشخيصي والإحصائي للاضطرابات النفسية (DSM)

يؤكد المقال على أهمية الدليل التشخيصي والإحصائي للاضطرابات العقلية (DSM) في تصنيف الأمراض وتأثيره على الاستخدام المتزايد للأدوية العقلية. ويذكر كتابا بعنوان "الطب النفسي تحت التأثير"من تأليف روبرت ويتاكر وليزا كوسجروف، والذي يدرس بشكل نقدي العلاقة بين الطب النفسي وصناعة الأدوية. ووفقا للمؤلف، أثار هذا الكتاب جدلا داخل المجتمع الطبي.

التضخم التشخيصي والتطبيب

يجادل المقال بأن معايير تشخيص الأمراض النفسية قد تم توسيعها بطرق أدت إلى زيادة عدد الأشخاص الذين تم تشخيصهم، مما أدى إلى زيادة علاج المشاكل النفسية والعاطفية. ويشير أيضًا إلى أن الطب النفسي الحديث يميل إلى التركيز على العلاجات البيولوجية أكثر من التركيز على العوامل النفسية والاجتماعية والاقتصادية.

حالة اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه

يناقش المقال كيف تم بناء سوق اضطراب نقص الانتباه وفرط النشاط (ADHD) في الولايات المتحدة، مشيرًا إلى أنه لم يكن من صنع صناعة الأدوية، بل من صنع الطب النفسي المنظم. قدم DSM-III و DSM-IV الإطار التشخيصي، وساهم الأطباء النفسيون الأكاديميون في المزيد من تشخيصات اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه ووصفات الأدوية.

نقد الطب العالمي

يعرض المقال رأي الخبراء الذي يشكك في الأساس العلمي للعديد من فئات الأمراض العقلية والعلاقة بينها وبين العلاجات الدوائية. يذكر أن تصنيف الصراعات العاطفية كاضطرابات نفسية هو عملية إشكالية معرفيا وأن أسباب هذه الحالات أكثر تعقيدا من الاختلالات الكيميائية البسيطة.

آفاق التغيير

وينتهي المقال بمنظور متفائل بحذر حول إمكانية تحدي وإصلاح نظام تشخيص وعلاج الأمراض العقلية. ويذكر أنه حتى مع وجود العقبات، فإن الأطباء النفسيين الأصغر سنا يظهرون انفتاحا أكبر للاستماع إلى البيانات التي تتحدى السرد السائد.

في جوهر الأمر، يلفت مقال دانييل أرجونا الانتباه إلى القضايا والاعتراضات المتعلقة بالعلاقة بين الطب النفسي وشركات الأدوية وإضفاء الطابع الطبي على المرض في الولايات المتحدة (وهو أمر يحدث بالفعل في أوروبا بسرعة مثيرة للقلق). من خلال تقديم الأدلة ووجهات نظر الخبراء، يقدم الكاتب وجهة نظر مثيرة للتفكير وتثير استفسارات كبيرة حول أساليب الطب النفسي الحالية وتأثيرها على المجتمع.

إخلاء المسؤولية: المعلومات والآراء الواردة في المقالات هي تلك التي تنص عليها وهي مسؤوليتهم الخاصة. المنشور في The European Times لا يعني تلقائيًا الموافقة على وجهة النظر ، ولكن الحق في التعبير عنها.

ترجمات إخلاء المسؤولية: يتم نشر جميع المقالات في هذا الموقع باللغة الإنجليزية. تتم النسخ المترجمة من خلال عملية آلية تعرف باسم الترجمات العصبية. إذا كنت في شك ، فارجع دائمًا إلى المقالة الأصلية. شكرا لتفهمك.

- الإعلانات -

المزيد من المؤلف

- المحتوى الحصري -بقعة_صورة
- الإعلانات -
- الإعلانات -
- الإعلانات -

يجب أن يقرأ

أحدث المقالات

- الإعلانات -